برامج خبيثة “تختبئ” داخل هاتفك وتعمل في صمت


تعتبر البرامج الخبيثة مشكلة متفاقمة تواجهها أجهزة الهواتف الذكية، لكن الخطر أصبح يكمن في قدرتها على "الاختباء" بعد أن أصبحت أكثر تطورا.ومؤخرا سحب موقع "غوغل بلاي" تطبيقين يضمان برنامجا خبيثا للمصارف والبنوك، وفقا لما ذكرته صحيفة ميرور البريطانية.وبحسب المعلومات، فإن تطبيقا ملوثا بالبرنامج الخبيث، له علاقة بتوفير طاقة البطارية، بينما يتعلق الثاني بتحويل العملات.وأشار موقع "تريند مايكرو"، الخاص بشركة لمكافحة الفيروسات، إلى أن التطبيقين يستخدمان برنامجا خبيثا يبدو شبيها بجزئية برمجية مشفرة يطلق عليها اسم "أنوبيس".ويستطيع هذا البرنامج الخبيث تجنب اختبار غوغل المضاد للفيروسات، لأنه يتخفى داخل تطبيقات تبدو من الناحية الظاهرية خالية من البرامج الخبيثة.وبالطبع، بعد تحميل التطبيق، سيقوم بالتواصل مع خادم الرقابة والتحكم، ثم يعمل على تحميل الشيفرة الملوثة بصمت وفي الخلفية، بنية خداع المستخدم لتشغيل البرنامج الخبيث لاحقا.ويستخدم التطبيق بيانات استشعار الهاتف لرصد الحركة، وإذا لم يلاحظ أي شيء فإنه لن يعمل.لكن عند ملاحظة الحركة، فإن التطبيق يطلب من المستخدم تنصيب التحديث الجديد، الذي هو في الواقع حزمة البرنامج الخبيث.وبعد الضغط على زر الموافقة والتشغيل، يبدأ عمل التطبيق، الذي يتيح نقل كل حرف مطبوع على الهاتف الخلوي إلى الجهة التي صممت البرنامج الخبيث.وتعتقد شركة مكافحة الفيروسات "تريند مايكرو" أن استخدام تطبيق البنك سيعرض المعلومات الشخصية للخطر، وفي حال عمل لفترة طويلة من الوقت نسبيا، فإنه سيتمكن من جمع معلومات كافية تتيح له النفاد إلى البنك الذي تتعامل معه والحسابات الأخرى.ووفقا لموقع "تريند مايكرو"، فقد تم تحميل تطبيق توفير طاقة البطارية واسمه "باتري سيفر موبي" حوالي 5 آلاف مرة، قبل سحبه من موقع غوغل بلاي، وحصل على 4.5 نجمة في التقييم، وتمت كتابة 73 تقييما له.

Ua7KgYsfFHJ1bYKl0z7d?rid=Ua7KgYsfFHJ1bYKl0z7d

Advertisements

تطبيق Whatsapp سيدعم قريباً التعرف على بصمة الإصبع لقفل الرسائل و المحادثات


أصبح تطبيق WhatsApp واحد من أشهر تطبيقات المحادثة وأكثرها انتشاراً ولعل أحد أسباب هذا الانتشار هو اهتمامه بآمان رسائل مستخدميه, فمنذ عامين وفر التطبيق خاصية End-To-End-Encryption أو التشفير من الجهتين ليحمي رسائل مستخدميه من الوصول إليها حتى من خوادمه الخاصة. والآن وفي خطوة جديدة يسعى من ورائها WhatsApp لسلامة رسائل مستخدميه سيدعم التطبيق قريباً التعرف على بصمة الإصبع لقفل الرسائل الواردة والمحادثات حيث ظهرت الخاصية لدي بعض المستخدمين في النسخة التجريبية من التطبيق برقم 2.19.3.

وكما ترون في الصور فإن WhatsApp سيتيح خاصية استخدام بصمة الإصبع لقفل بعض الرسائل والمحادثات المحددة أو التطبيق ككل حيث ستتوافر الخاصية تحت نافذة الخصوصية أو Privacy في إعدادات التطبيق كما سيتمكن المستخدمين من استخدام الطرق الأخرى مثل أرقام Pin أو كلمات السر أو أي طريقة أخرى يقمون باستخدامها لفتح قفل هاتفهم. وستكون الخاصية الجديدة متاحة بداية من الأجهزة التي تعمل بنظام Android Marshmallow أو أحدث فيما سيقتصر الأمر على الأجهزة العاملة بإصدارات أقدم من الاندرويد على الاعتماد على كلمات السر التي يستخدمونها لفتح قفل هواتفهم. ويخطط WhatsApp أيضاً دعم كل من Touch ID و Face ID على أجهزة iPhone و iPad ولكن لم يتحدد موعد دعمهم بعد.

whatsapp-android-fingerprint-authentication-1-169x300
Whatsapp

وأظهرت أيضاً النسخة التجريبية للتطبيق 2.19.1 (نسخة سابقة عن التي تحتوي على دعم مستشعر البصمة) على دعم تطبيق المحادثة الشهير القدرة للاستماع إلى المقاطع الصوتية قبل إرسالها للمستخدمين كما سيدعم إرسال حتى 30 مقطع صوتي في المرة الواحدة.

LUUPmV92ClQYdq3znYS6?rid=LUUPmV92ClQYdq3znYS6

سامسونج تخطط لجلب ميزة ” Bright Night ” لكاميرا Galaxy S10


في البداية، قامت شركة Huawei بجلب ميزة Night Mode مع الهاتف Huawei P20 Pro، ولكن قامت شركة جوجل بعد ذلك بجلب ميزة مماثلة تدعى Night Sight لجميع هواتف Google Pixel مع تحديث Android 9 Pie، والآن تتبعها المزيد من الشركات الأخرى. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من منتدى XDA Developers، فيبدو أن شركة سامسونج تعمل أيضا في هذا المسعى من خلال تطوير ميزة جديدة للكاميرا تدعى Bright Night. ومن المتوقع أن تكون جزءًا من واجهة One UI القادمة مع الهاتف Galaxy S10.

تقوم الميزة بالتقاط صور متعددة بشكل فعال ودمجها في صورة واحدة تكون أكثر سطوعًا وتعرض المزيد من التفاصيل في البيئات المنخفضة الإضاءة. لا تعتمد بشكل مفرط على التعرض، ولا تعتمد على الفلاش LED، فهذه الميزة تتطلب منك فقط أن تمسك بالهاتف لفترة أطول قليلاً. ووفقا للمصدر، فقد كشفت الشفرة المصدرية لتطبيق الكاميرا في تحديث Android 9 Pie الخاص بالهاتف Galaxy Note 9 عن قدوم ميزة مماثلة من الشركة الكورية الجنوبية.

لسنا متأكدين مما إذا كانت شركة سامسونج تخطط لإبقاء هذه الميزة حصرية للهاتف Galaxy S10 أو ما إذا كانت تعتزم جلبها لأجهزتها الرائدة الأخرى مع تحديث Android 9 Pie القادم. عندما يتم الكشف عنها، ستقوم ميزة Bright Night بالإنضمام إلى ميزات مماثلة من مختلف الشركات مثل Nightscape من شركة OnePlus، وميزة Night Scene من شركة Xiaomi، وميزة Super Bright Mode من شركة Honor بالإضافة إلى Night Sight و Night Mode اللتان جرى ذكرهما سابقًا. وفي حالة إذا كانت التوقعات السابقة صحيحة، فمن المفترض أن يتم الكشف رسميًا عن Galaxy S10 في أوائل العام 2019.

sxP9XOXHaYCYktYkckxx?rid=sxP9XOXHaYCYktYkckxx

هواوي تفاجئ العالم بهاتف جديد مع كاميرا خرافية


لم تشأ شركة هواوي العملاق الصيني، أن ينتهي عام 2018 دون أن تؤكد جدارتها بالانتصار على أيفون آبل، واحتلال المركز الثاني عالميا في سوق الهواتف الذكية.
وأعلنت هواوي رسميا أمس إطلاق هاتفها هونر View 20، متضمنا كاميرا خلفية مزدوجة عملاقة بدقة 48 ميجا بكسل، مع مستشعر تصوير حساس من شركة سوني اليابانية.
يأتي الهاتف الجديد بشاشة بحجم 6.4 بوصة فول إتش دي، ويعمل بأحدث معالج من هواوي هاي سيليكون كيرين 980، مع ذاكرة عشوائية رام 6 جيجا و8 جيجا وذاكرة تخزين داخلي تصل إلى 256 جيجا.
في الشاشة التي تغطي كامل الواجهة الأمامية، لجأت هواوي إلى وضع ثقب تميز لكاميرا السيلفي بدقة بدقة 25 ميجابكسل.
وتتميز الكاميرا الخلفية للهاتف الجديد بقدرتها على دمج 4 بكسلات في بكسل واحد، ما يؤدي للحصول على صورة بدقة عالية، بحيث تظهر كافة التفاصيل حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة.
يعمل الهاتف بنظام أندرويد 9.0 مع واجهة هونر الخاصة Magic UI مع بطارية قوية بسعة 4000 مللي أمبير تدعم الشحن السريع.
ومن المقرر أن يبدأ بيع الهاتف عالميا في 22 يناير المقبل خلال حفل رسمي في باريس. ومن المتوقع أن تبدأ أسعار الهاتف من 435 دولارًا.
وتعتزم الشركة الصينية طرح هاتفها بثلاثة ألوان، الأحمر والأزرق والأسود.

مصراوي
7ShIrGtNWNw00KGYPeyC?rid=7ShIrGtNWNw00KGYPeyC

تكنولوجيا تطوير “إنسان خارق” أطفال معدلين جينياً تتوسع رغم شك وك العلماء


وطبعت نهاية العام بالإعلان المثير للجدل من باحث صيني عن ولادة أول أطفال معدلين وراثيا لجعلهم مقاومين لفيروس الإيدز، غير أن هذا التيار الفكري المعروف بحركة ما بعد الإنسانية ليس بجديد. ويقول رئيس الاتحاد الفرنسي لتيار ما بعد الإنسانية مارك رو إن هذا المنحى "ظهر عندما أدركنا أننا قادرون على اتخاذ خيارات طوعية للتدخل في تطورنا الحيوي بالوسائل التقنية".

لكن بعد حوالى أربعة عقود من ظهور تيار ما بعد الإنسانية لدى علماء استشرافيين في كاليفورنيا، يبدو أن هذا الاتجاه بات أقوى من أي وقت مضى. فبعدما اختارت "غوغل" توظيف أحد أبرز الأسماء العالمية في هذا المجال وهو المهندس راي كورزويل، أنشأت المجموعة فرعا مخصصا للتصدي لمسألة الشيخوخة (كاليكو) كما أن الملياردير إلون ماسك خاض مجال البحوث بشأن زرع الدماغ.

ويوضح بلاي ويتبي المتخصص في المعلوماتية والذكاء الاصطناعي في جامعة ساسكس الإنكليزية "بعض الناشطين في تيار ما بعد الإنسانية يوقعون الرسائل الإلكترونية التي يبعثون بها إلي بشعارات مثل الموت بات اختياريا وأول شخص سيعيش حتى سن 500 عام موجود حاليا". ويضيف "هم حتما أكثر تفاؤلا مني".

الحق في التجربة

وفي هذا الإطار، لا يزال الطب عاجزا تماما عن التصدي للأمراض العصبية الانتكاسية وتراكم التجارب السريرية على مرض الزهايمر الفشل تلو الآخر، فيما تراجع أمد الحياة المتوقع هذا العام أيضا في الولايات المتحدة ولا تزال آلام وهم الأطراف تصيب الأكثرية الساحقة من مبتوري الأطراف… كما أن بعض الدراسات يظهر أن أعلى عمر ممكن للبشر ربما وصل إلى حده الأقصى بعدما كان في تزايد حتى التسعينات.

ويقول ناتانائيل جاراسيه من معهد الأنظمة الذكية وعلم الروبوتات في باريس "لا يزال هناك عوائق حقيقية أمام فهمنا للبشر"، مضيفا "لا نتحدث سوى عن الوقت والمال مع نفينا بأننا قد لا نفهم أبدا بعض الأمور ونفينا أيضا المستحيل العلمي". ويبدي مارك رو أسفه للصورة السائدة التي تحصر أنصار تيار ما بعد الإنسانية بالأفراد الأكثر راديكالية. ويؤكد هذا العالم المجاز أساسا في التاريخ "ثمة أمور كثيرة ممكنة حاليا".

ومع إقراره بوجود "ثغرات في الالتزام بالمعايير" العلمية في القضية الأخيرة حول "الأطفال المعدلين وراثيا"، يشير العالم إلى أن "أنصار تيار ما بعد الإنسانية لا يعتبرون كما يفعل البعض أن تغيير الأجيال المقبلة والتأثير على الوراثة أمر مقيت". وهو يضيف "لماذا النظر إلى هذا الأمر على أنه سيء حكما؟ لم يعد هناك نقاش بشأن هذه المسائل. ثمة إدانة لكن في العمق لا يعرف السبب".

ويطالب أنصار تيار ما بعد الإنسانية بالحق في التجربة على مرضى متطوعين لأمور ممكنة تقنيا مثل زرع قرنية العين بما يسمح برؤية الأشعة ما دون الحمراء ووضع أطراف اصطناعية بلا عوائق.

ويقول مهندس البحوث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي إدوار كلينبيتر إن "نظريات تيار ما بعد الإنسانية تعتمد على رؤى مادية جدا عن الجسم والوعي"، مضيفا "برأي هؤلاء لا فرق طبيعيا بين الدماغ والمعالج الدقيق". ويشير عالم الأحياء العصبية جان ماريانا إلى أن "الكائن البشري ليس مجرد فكرة أو روح بل أيضا كائن من لحم وخلايا حية وأوعية ملأى بالدم".

مقاربة تجارية

وثمة مشكلة أخرى بحسب ناتانائيل جاراسيه تكمن في أن الأشخاص الذين يروجون لفكرة أن التكنولوجيا ستنقذ البشرية هم أحيانا نفسهم أولئك الذين يبيعونها، مثل المجموعات العملاقة في مجال التكنولوجيا التي ترى في الجسم البشري سوقا جديدة. ويضيف الباحث "يجب عدم اتخاذ قرارات سياسية أو استراتيجية أو اقتصادية تبعا (…) للمصالح الاقتصادية للشركات التي تعد بمستقبل قائم على الخيال العلمي وشركات ناشئة تفاخر بمنتجات ذات ميزات مذهلة". ويلفت إلى أن "هذا الأمر قد يحيد بشكل غير مباشر بالبحث عن الحاجات الحقيقية". غير أن أمرا واحدا يبدو موضع إجماع وهو الحاجة للتفكير بالمستقبل الذي نريده والمكانة التي نجدها مناسبة للتكنولوجيا.

نص :مونت كارلو الدولية|أ ف ب

bqKsrxChJj8JfUumAaaT?rid=bqKsrxChJj8JfUumAaaT

تطبيق Files Go من قوقل لإدارة الملفات


يوفر تطبيق Files Go من قوقل العديد من الوظائف على الهاتف، مثل البحث عن الملفات ومشاركتها وتوفير الذاكرة على الجهاز.
كما يعطي نصائح لحذف التطبيقات التي لا تستخدم والمهملة على الجهاز.
يتوفر تطبيق Files Go لاجهزة الاندرويد فقط.
هذا التطبيق يعطي بيانات عن المساحة المتبقية على الجهاز وبطاقة الذاكرة الملحقة ويزيل الملفات المكررة والبحث عن الملفات بصورة أسرع وأسهل وتستطيع مشاركة الصور والملفات مع المشاركين في نفس التطبيق بدون أو مع اتصال بالانترنت وتستطيع مشاركة الملفات والصور مع تطبيقات التخزين السحابية بالإضافة إلى أن التطبيق يفحص الجهاز لاكتشاف التطبيقات الضارة التي تؤثر على أداء الجهاز.
يتوفر التطبيق في متجر قوقل بلاي لتطبيقات الأندرويد على الرابط التالي: https://gc23t.app.goo.gl/Dw5Y

علي العريبي
كاتب في التقنية

جديد فيسبوك وإنستقرام.. تحكم بوقت استخدامك اليومي


45f43d8091

أعلنت شركة فيسبوك اليوم عن قيامها بإضافة لوحة معلومات النشاط إلى تطبيقها الرئيسي وتطبيق إنستغرام المملوك لها، وقالت الشركة إن لوحة المعلومات هذه ستتوفر قريبًا لجميع المستخدمين، ولكنها لم تقدم موعدًا دقيقًا، وتشجع كل من فيسبوك وإنستغرام المستخدمين على التفكير بعناية أكبر في مقدار الوقت الذي يقضونه في التطبيقات من خلال هذه الأدوات الجديدة، كما تساعدهم في مراقبة استخدامهم بشكل يومي.

وتتواجد لوحة المعلومات الجديدة في كل التطبيقين ضمن علامة تبويب الإعدادات، حيث تسمى هذه اللوحة ضمن إنستغرام باسم “نشاطك” Your Activity، بينما تسمى ضمن فيسبوك باسم “وقتك في فيسبوك” Your Time on Facebook.

ويمكن للمستخدمين رؤية متوسط الوقت الذي يقضونه ضمن التطبيق في أسبوع من خلال هذه اللوحة، وكذلك يمكنهم معرفة كمية الوقت الذي قضوه في يوم محدد، ويمكنهم اختيار الحصول على تذكير بعد أن يكونوا قد قضوا فترة زمنية معينة على فيسبوك أو إنستغرام، وذلك في سبيل تشجيعهم على تسجيل الخروج، ويمكن أيضًا كتم الإشعارات لفترة محددة من الزمن.

وتحاول كل من فيسبوك وإنستغرام مواكبة العصر عن طريق إضافة لوحات معلومات النشاط، حيث أعلنت شركتا جوجل وآبل سابقًا عن تضمن الإصدار الجديد من أنظمتهم التشغيلية أندرويد Android P وآي أو إس iOS 12 على ميزات محسنة لعدم الإزعاج والإنفاق المحسن للوقت، حيث يمكن للمستخدمين عرض مقدار الوقت الذي يقضونه في تطبيقات معينة.

ودفع هذا الأمر الشركة إلى إطلاق مثل هذه اللوحات ضمن تطبيقها الرئيسي وتطبيق إنستغرام، وذلك في محاولة منها لحث المستخدمين على التحقق من مقدار الوقت المستغرق في تطبيقاتهم بدلًا من الذهاب إلى لوحات بيانات أندرويد وآي أو إس، ولكن توفير هذه اللوحات ضمن علامة تبويب الإعدادات بدلًا من علامة تبويب آخر الأخبار قد يؤدي إلى تقليل عدد المستخدمين الذين يستخدمون هذه الأدوات بشكل فعلي.

ويبدو أن المسؤولية الأكبر تقع على عبء المستخدم، إذ إنه مسؤول عن تحديد ما يريد تعيينه كحد أقصى يومي له، وذلك بدلًا من تشجيع الأداة للمستخدمين على وضع حد يومي معين أو عرض أجزاء التطبيق التي يقضون ضمنها معظم الوقت أو إرسال اقتراحات حول كيفية التقليل من الوقت المستهلك، وبالرغم من أن المبادرة تعتبر مفيدة، لكنها لن تساعد الشركة في تحقيق أرباح من الإعلانات، والتي تعتمد بدورها على زيادة عدد المستخدمين.

وكانت الشركة قد أضافت أدوات أخرى هذا العام لمساعدة المستخدمين في الشعور بأن الوقت الذي يقضونه على مواقع التواصل الإجتماعي صحي ومفيد، بما في ذلك ميزة غفوة الكلمات الرئيسية Keyword Snooze، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية إخفاء كلمات معينة من خلاصة الأخبار لمدة 30 يومًا، كما أضافت عبارة “You’re all Caught Up” ضمن خلاصة أخبار إنستغرام لتنبيه المستخدم بعد وجود مشاركات جديدة تمت إضافتها منذ آخر مرة قام فيها باستخدام التطبيق.

المصدر: دبي – البوابة العربية للأخبار التقنية

مميزات كبيرة لخدمة صور قوقل السحابية Google Photos


مميزات كبيرة لخدمة صور قوقل السحابية Google Photos

Google-Photos-Logo

قدمت قوقل مؤخرا خدمة تخزين الصور الخاصة في برنامج قوقل فوتوز بمساحة غير محدودة للصور عالية الوضوح حيث تفوقت على خدمات التخزين الأخرى بمزايا كثيرة.

من حيث المساحة غير المحدودة بالإضافة إلى تخزين الصور والفيديو وتعديل الصور والصور المتحركة GIF وتستطيع عمل نسخ احتياطي لجميع الصور في كل أنواع الأجهزة، الكمبيوتر الماك Mac OS  والويندوز Windows والمحمول وتنسيق الصور في ألبومات  وأرشفتها ويحتوي البحث على ميزة التعرف على الأشياء والأشخاص، كما تستطيع مشاركة الصور أو الألبومات برابط وارسالها وتحميلها.

وكانت قد اطلقت الخدمة في شهر مايو 2015 وأضافت عليها تحسينات في مايو 2017 لتكون مجانية حتى وضوح 16 ميجا بكسل وعند استخدمها سوف توفر لك مساحة كبيرة على جهازك المحمول والكمبيوتر بعد تحميل جميع الصور وحذفها من ذاكرة جهازك وكرت الذاكرة وتوفر لك ايضا  المساحة المخصصة للبريد الإلكتروني وخدمة حفظ الملفات والوثائق Google Drive.

لتجربة الخدمة https://photos.google.com

علي العريبي
كاتب في التقنية

شاومي تطلق هاتف “مي ايه 2 لايت”


xiaomi-mi-a2-lite

أطلقت شركة شاومي الصينية للهواتف المحمولة التي تحاكي اشكال هواتف أبل، هاتف شاومي مي ايه 2 لايت المشابه لهاتف أبل iPhone X ولكن بمواصفات يأتي بشاشة بدقة 1080*2280 بكسل وبذاكرة تشغيلية رام3GB و4GE وكاميراتين خلفيتين 12 و 5 ميجا بيكسل وأخرى أمامية بدقة 5 ميجا بيكسل ويأتي ببطارية سعة 4000 ملي أمبير ويعمل على شبكة LTE ووزنه 178 جرام ويحتوي على منفذين لشريحتين SIM بالاضافة إلى كرت للذاكرة يصل حتى 256 جيجا بايت ويعمل بنظام الاصدار الأخير من أندرويد 8٫1 أوريو ويأتي بمعالج 2 جيجا هرتز

ومتوفر بالبحرين بسعر 69 دينار بحريني

مايكروسوفت تطلق خدمة إكمال البريد عبر الأجهزة المختلفة


مايكروسوفت تطلق خدمة إكمال البريد عبر الأجهزة المختلفة

طرحت‭ ‬مايكروسوفت‭ ‬مؤخرا‭ ‬تحديثا‭ ‬جديدا‭ ‬لتطبيق‭ ‬الآوتلوك‭ ‬الخاص‭ ‬بها‭ ‬للبريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬على‭ ‬أجهزة‭ ‬أبل‭ ‬iOS‭ ‬حيث‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬مميزات‭ ‬جديدة‭ ‬تتيح‭ ‬للتطبيق‭ ‬المزامنة‭ ‬على‭ ‬حسابات‭ ‬Exchange‭ ‬وOutlook‭ ‬ بين‭ ‬جهاز‭ ‬الموبايل‭ ‬والكومبيوتر،

ومع‭ ‬التحديث‭ ‬الأخير‭ ‬تتيح‭ ‬مايكروسوفت‭ ‬لمستخدمي‭ ‬بريدها‭ ‬الإلكتروني‭ ‬التبديل‭ ‬بين‭ ‬الأجهزة‭ ‬وموصلة‭ ‬كتابة‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬بين‭ ‬أجهزة‭ ‬الموبايل‭ ‬وأجهزة‭ ‬اللوحية‭ ‬وأجهزة‭ ‬الكومبيوتر‭ ‬المكتبية‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬التطبيق‭ ‬متاح‭ ‬للتحميل‭ ‬المجاني‭ ‬في‭ ‬متجر‭ ‬أبل‭ ‬للتطبيقات‭ ‬وهو‭ ‬مصنف‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬السادسة‭ ‬ضمن‭ ‬التطبيقات‭ ‬الأكثر‭ ‬تنزيلا‭.‬

إذا‭ ‬كنت‭ ‬أحد‭ ‬مستخدمي‭ ‬أجهزة‭ ‬أبل‭ ‬ولديك‭ ‬خدمة‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬مايكروسوفت‭ ‬يمكن‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬الميزة‭.‬

علي العريبي
كاتب في التقنية